ملخص غريزة قوة الإرادة

ملخص ومراجعة غريزة قوة الإرادة | كيلي ماكغونيغال

الحياة مشغولة لديها غريزة قوة الإرادة كان يجمع الغبار على رف كتبك؟ بدلاً من ذلك، التقط الأفكار الرئيسية الآن.

نحن نخدش السطح هنا. إذا لم يكن لديك الكتاب بالفعل، اطلب الكتاب أو احصل على كتاب صوتي مجاناً لمعرفة التفاصيل المثيرة

غريزة قوة الإرادة هو كتاب من تأليف كيلي ماكجونيجال يستكشف العلم الكامن وراء قوة الإرادة وكيف يمكن تسخيرها لتحسين حياتنا. ويرى الكتاب أن قوة الإرادة ليست سمة ثابتة، بل هي مهارة يمكن تطويرها وتعزيزها من خلال الممارسة.

وفقا لماكجونيجال، هناك العديد من العوامل الرئيسية التي تؤثر على قوة إرادتنا، بما في ذلك معتقداتنا عن أنفسنا وقدراتنا، وحالتنا العاطفية، والبيئة التي نجد أنفسنا فيها. وتناقش أيضًا دور التوتر في تقويض قوة إرادتنا وتقدم استراتيجيات للتعامل مع التوتر بطريقة صحية.

أحد المواضيع الرئيسية للكتاب هو فكرة أن قوة إرادتنا تشبه العضلة التي يمكن أن تستنفد إذا أفرطنا في استخدامها. يقول ماكجونيجال أنه يمكننا الحفاظ على قوة إرادتنا من خلال تحديد أهداف محددة وقابلة للتحقيق وتقسيمها إلى خطوات أصغر. وتوصي أيضًا بأخذ فترات راحة والمشاركة في الأنشطة التي تغذي قوة إرادتنا، مثل النوم وممارسة الرياضة واليقظة.

بالإضافة إلى هذه النصائح العملية، تتعمق ماكجونيجال أيضًا في علم الأعصاب الذي يقف وراء قوة الإرادة وكيفية ارتباطها بوظائف الدماغ المهمة الأخرى مثل تنظيم العواطف، واتخاذ القرار، والتحكم في النفس.

بشكل عام، يعد كتاب غريزة قوة الإرادة دليلاً شاملاً وسهل الوصول إليه لفهم قوة إرادتنا وتحسينها، ويقدم رؤى واستراتيجيات قيمة لأي شخص يتطلع إلى إجراء تغييرات إيجابية في حياته.

أفضل 7 أفكار

  1. قوة الإرادة هي مهارة يمكن تطويرها وتعزيزها من خلال الممارسة. وهذا يعني أنها ليست سمة ثابتة نولد بها، بل هي شيء يمكننا العمل عليه وتحسينه بمرور الوقت. ومن أجل تطوير قوة الإرادة لدينا، نحتاج إلى الانخراط في الأنشطة التي تتطلب ضبط النفس والانضباط، مثل الالتزام بنظام غذائي صحي أو ممارسة التمارين الرياضية، أو إدارة وقتنا وأموالنا بشكل فعال. ومن خلال ممارسة هذه الأنشطة باستمرار، يمكننا بناء قوة إرادتنا ونصبح أكثر مرونة في مواجهة الإغراءات والمشتتات.
  2. إن معتقداتنا عن أنفسنا وقدراتنا لها تأثير كبير على قوة إرادتنا. إذا اعتقدنا أننا قادرون ومتحمسون، فمن المرجح أن ننجح في تحقيق أهدافنا. من ناحية أخرى، إذا كانت لدينا معتقدات سلبية عن أنفسنا، مثل الاعتقاد بأننا لسنا أذكياء أو قادرين بما فيه الكفاية، فإن ذلك يمكن أن يقوض قوة إرادتنا ويجعل من الصعب علينا تحقيق النجاح. من المهم تنمية معتقدات إيجابية عن أنفسنا من أجل تعزيز قوة إرادتنا.
  3. يمكن للحالات العاطفية، مثل التوتر والمشاعر السلبية، أن تقوض قوة إرادتنا. عندما نشعر بالتوتر أو نشعر بمشاعر سلبية، قد يكون من الصعب التركيز واتخاذ القرارات الجيدة. وذلك لأن أدمغتنا تركز على إدارة هذه المشاعر، الأمر الذي يستهلك الكثير من طاقتنا العقلية ويتركنا بقوة إرادة أقل لتكريسها لمهام أخرى. من المهم ممارسة تقنيات إدارة التوتر وإيجاد طرق لإدارة عواطفنا بطريقة صحية من أجل الحفاظ على قوة إرادتنا.
  4. البيئة التي نجد أنفسنا فيها يمكن أن تدعم أو تعيق قوة إرادتنا. على سبيل المثال، إذا كنا محاطين بأطعمة مغرية أو عوامل تشتيت الانتباه، فقد يكون من الصعب الحفاظ على ضبط النفس. من ناحية أخرى، إذا كنا في بيئة داعمة ومنظمة، فقد يكون من الأسهل الالتزام بأهدافنا واتخاذ قرارات جيدة. من المهم خلق بيئة تدعم قوة إرادتنا، مثل تنظيم مساحة عملنا والقضاء على عوامل التشتيت.
  5. قوة الإرادة مثل العضلة التي يمكن أن تستنفد إذا أفرطنا في استخدامها. وهذا يعني أننا إذا استخدمنا كل قوة إرادتنا في مهمة واحدة، فقد تكون لدينا قوة إرادة أقل متاحة للقيام بمهام أخرى في وقت لاحق. من المهم الحفاظ على قوة إرادتنا من خلال تحديد أهداف محددة وقابلة للتحقيق وتقسيمها إلى خطوات أصغر. وهذا يساعد على تجنب إرباك أنفسنا ويسمح لنا ببناء قوة إرادتنا بمرور الوقت.
  6. يمكن أن يساعدنا الانخراط في الأنشطة التي تغذي قوة إرادتنا، مثل النوم وممارسة الرياضة واليقظة، في تقوية قوة إرادتنا. النوم مهم بشكل خاص لتجديد قوة إرادتنا، لأنه يسمح لعقلنا بالراحة وإصلاح نفسه. يمكن أن تساعدنا التمارين الرياضية والوعي الذهني أيضًا في إدارة التوتر والعواطف، مما قد يؤدي بدوره إلى تعزيز قوة إرادتنا.
  7. إن علم الأعصاب وراء قوة الإرادة معقد ويتضمن وظائف دماغية مختلفة، بما في ذلك تنظيم العواطف، واتخاذ القرار، وضبط النفس. يتم التحكم في قوة الإرادة عن طريق جزء من الدماغ يسمى قشرة الفص الجبهي، وهو المسؤول عن التفكير واتخاذ القرار على مستوى أعلى. هذا الجزء من الدماغ مسؤول أيضًا عن تنظيم عواطفنا والتحكم في نبضاتنا. ومن خلال فهم كيفية عمل وظائف الدماغ هذه معًا، يمكننا تطوير استراتيجيات لتحسين قوة إرادتنا.

التقييم

ما هو تقييمك لهذا الكتاب؟

انقر لتقييم هذا الكتاب!
[المجموع: 6 المتوسط: 4.2]

ملخصات الكتب ذات الصلة

دفع بقلم ريتشارد ثالر

منشورات مشابهة

2 تعليقات

  1. ولا يتطرق هذا الملخص إلى "مسامحة النفس" المذكورة في الفيديو القصير. بطريقة ما، يؤدي هذا إلى حدوث ارتباك حول ما إذا كان الكتاب قد تم تناوله بالفعل أم لا. يرجى إضافة إذا فاتتك في الملخص القصير

    1. شكرا جزيلا على ردود الفعل، براناف! لقد أضفنا للتو التسامح الذاتي إلى هذه اللقطات النصية. ونحن نتطلع إلى أفكارك حول مشاركاتنا الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يستخدم هذا الموقع Akismet للحد من الرسائل غير المرغوب فيها. تعرف على كيفية معالجة بيانات تعليقاتك.