كتاب "بحث الإنسان عن المعنى" لفيكتور فرانكل ملخص الكتاب والكتاب الصوتي لقطات من قصة كتاب "بحث الإنسان عن المعنى
| | |

بحث الإنسان عن المعنى ملخص وإنفوجرافيك | فيكتور إ. فرانكل

كتاب "بحث الإنسان عن المعنى" لفيكتور فرانكل ملخص الكتاب والكتاب الصوتي لقطات من قصة كتاب "بحث الإنسان عن المعنى

مقدمة في بحث الإنسان عن المعنى

المحتويات عرض

بحث الإنسان عن المعنى هو كتاب لفيكتور فرانكل نُشر عام 1946. يصف تجارب فرانكل كسجين في معسكرات الاعتقال النازية خلال الحرب العالمية الثانية. ويركز الكتاب على كيفية استخلاصه للمعنى حتى خلال تلك الأوقات العصيبة.

يشرح فرانكل أهمية العلاج المنطقي الذي يهدف إلى إيجاد معنى وهدف الفرد في الحياة. يمكنك أن تكتشف المعنى في كل من المهام الدنيوية للحياة اليومية وفي السعي وراء وجود عميق وذي معنى. وفقًا لفرانكل، فإن الطريقة التي يتخيل بها السجين المستقبل تؤثر على طول عمره. 

يصف فرانكل في الكتاب تجاربه في معسكرات الاعتقال، بما في ذلك فقدان عائلته والأهوال التي شهدها. وعلى الرغم من المصاعب، فقد وجد معنى لمعاناته من خلال مساعدة الآخرين كطبيب وتمسكه بأمله في لم شمله مع زوجته.

هذا بحث الإنسان عن المعنى الملخص هو استكشاف قوي ومثير للتفكير للتجربة الإنسانية وكيف يمكننا أن نجد المعنى والهدف حتى في أصعب الظروف. ألهم الكتاب ملايين القراء ولا يزال عملاً مؤثراً في علم النفس.

الاستماع إلى ملخص الكتاب الصوتي لكتاب "بحث الإنسان عن المعنى

نبذة عن فيكتور فرانكل

فيكتور فرانكل كان طبيبًا نفسيًا ومعالجًا نفسيًا نمساويًا. وهو أحد الناجين من معسكرات الاعتقال النازية ومؤسس العلاج المنطقي. يُعرف العلاج المنطقي على نطاق واسع بأنه المدرسة الثالثة للعلاج النفسي في فيينا. يفترض فرانكل أن الدافع الأساسي للفرد هو البحث عن المعنى في الحياة. لذا، يجب أن يكون الغرض الأساسي من العلاج النفسي هو مساعدة الفرد على إيجاد هذا المعنى. حصل فرانكل على درجة الدكتوراه في الطب قبل النظام النازي وترأس برنامجًا للوقاية من الانتحار.

ستوري شوت #1: حياة فرانكل المؤلمة ساعدته في تطوير العلاج المنطقي

صدمة معسكرات الاعتقال

قصة فرانكل الشخصية مليئة بالمآسي. كان فرانكل أستاذًا وطبيبًا نفسيًا من فيينا. قصته الشخصية مليئة بالمآسي. فقد تعرض هو وعائلته للاضطهاد كيهود في معسكرات الاعتقال النازية خلال الحرب العالمية الثانية. كان فرانكل نفسه محظوظاً لأنه كان واحداً من القلائل الذين نجوا. لكن معظم أفراد عائلته لم ينجوا من الحرب. وشملت المآسي والديه وزوجته الحبيبة.

خلال الفترة التي قضاها في معسكرات الاعتقال، شهد فرانكل الجانب الأسوأ على الإطلاق من البشرية. رأى فرانكل بأم عينيه تأثير هذه الظروف على الناس. فقد كان للإذلال المستمر والجوع الشديد والتهديد الوشيك بالموت تأثير كبير على السجناء. فقد العديد من زملائه السجناء ببساطة ثقتهم بأنفسهم وهم يقاتلون من أجل حياتهم. ومع فقدانهم لهويتهم جاء فقدانهم الكامل للمعنى. أبقت مجموعة من العوامل فرانكل على قيد الحياة. كانت هذه العوامل هي الحظ المحض، والأمل في رؤية عائلته مرة أخرى، وقراره بترك القدر يأخذ مجراه. تقبل فرانكل ببساطة مصيره. لقد فهم أن اتخاذ قرار نشط لتغيير مصيره قد يؤدي إلى أن يأتيه الموت في وقت أقرب.

فرانكل وجد الحرية رغم المعاناة

على الرغم من فظاعة الظروف، أدرك فرانكل أنه كان حرًا. وعلى الرغم من الاضطهاد، كان بإمكانه أن يقرر كيف يفكر ويتصرف. لم يكن فرانكل يملك القدرة على الابتعاد عن المعسكر، لكنه كان يملك القدرة على السيطرة عليه. اكتشف فرانكل أنه حتى في أفظع الظروف، يمتلك الإنسان خيارًا حتى في أبشع الظروف. ومع الاختيار تأتي القدرة على السيطرة على الموقف. حتى عندما يبدو كل شيء خارجًا عن سيطرتك، يمكنك اختيار موقفك الخاص وإيجاد معنى في كل موقف.

اكتشف فرانكل أيضًا أن السجناء الذين كان لديهم شيء يعيشون من أجله أو يؤمنون به هم الذين نجوا. أما أولئك الذين فقدوا الأمل وتخلوا عن البحث عن المعنى فلم يعيشوا طويلاً.

العلاج المنطقي سمح لفرانكل بنشر الحرية

بعد الحرب العالمية الثانية، استمر فرانكل في فهم أهمية المعنى في حياة الناس. وقد استكمل الأشخاص الذين راقبهم كطبيب نفسي هذا الفهم. فقد رأى فرانكل مرضى يفتقرون إلى المعنى ويستهلكهم الإدمان والغضب والاكتئاب. خلق فقدان المعنى فراغًا وجوديًا في حياتهم. وسرعان ما امتلأ هذا الفراغ باليأس. ومن خلال مساعدة مرضاه من خلال شكل من أشكال العلاج يسمى العلاج المنطقي، ساعدهم على ملء فراغهم الداخلي. كما أنه أجبر المرضى على إيجاد معنى لحياتهم، مما أدى إلى القضاء على اليأس وتفعيل مصدر طاقة لا نهاية له. طور فرانكل العلاج المنطقي خلال الفترة التي قضاها في معسكرات الاعتقال. 

يوجه العلاج المنطقي المرضى لإيجاد هدف ومعنى فردي في حياتهم. يختلف هذا المعنى من فرد لآخر ويمكن أن يتغير من يوم لآخر أو من ساعة لأخرى. يمكننا أن نجد المعنى حتى في أصغر التفاصيل. لذا، لا تقضي كل ساعات استيقاظك في البحث عن معنى شامل للحياة. بدلاً من ذلك، ابحث عن المعنى في مهامك اليومية وفي علاقاتك مع أصدقائك وعائلتك. لا يهم ما تلقيه الحياة عليك. ما يهم حقًا هو كيف تختار التعامل مع هذه الظروف. يجب على كل شخص أن يجد معنى فريدًا في حياته ثم يخرج ويحقق ذلك المعنى.

StoryShot #2: هناك ثلاث طرق لاكتشاف الهدف والمعنى في الحياة

نحن دائمًا ما نسأل أنفسنا عن معنى الحياة. عندما نعكس المسألة، فإن معضلة التفسير تكون أسهل في الحل. 

إن معنى الحياة ليس شيئًا يمكن إيجاده أو منحه للفرد. بل هو شيء يجب أن يصنعه كل شخص لنفسه من خلال تجاربه وخياراته الخاصة. فلكل شخص هدف أو معنى فريد من نوعه في الحياة، والذي غالبًا ما يرتبط بنقاط قوته وقيمه وأهدافه الشخصية.

من الممكن إيجاد معنى للحياة من خلال النمو الشخصي والعلاقات مع الآخرين وخدمة قضية أكبر. يمكن للمعاناة والشدائد أن تكون مصادر للمعنى والنمو، طالما أن الأفراد يستطيعون إيجاد معنى وهدف في صراعاتهم.

 أنت من يصنع معنى وهدف حياتك. إن تجاوز الذات والنمو هما مفتاحا حياة مُرضية وذات مغزى.

آبار المعنى الثلاثة

خلال الفترة التي قضاها فرانكل في معسكرات الاعتقال وكطبيب نفسي، اكتشف ثلاثة مصادر ثرية للمعنى. أطلق عليها اسم "آبار المعنى الثلاثة". هذه الآبار وطرق إيجاد المعنى هي:

  • من خلال العمل، من خلال أداء عمل أو ابتكار شيء ذي معنى للنفس أو للآخرين.
  • من خلال الحب، من خلال الاتصال بشخص ما أو تجربة شيء ذي مغزى للنفس أو للآخرين.
  • من خلال المعاناة، من خلال اختبار معاناة لا مفر منها واتخاذ موقف إيجابي تجاهها.

يمكنك اللجوء إلى هذه الآبار عندما تفقد الأمل وتحتاج إلى دافع لتجاوز فترة صعبة في حياتك.

ستوري شوت #3: متابعة مهمة حياتية للبحث عن معنى للحياة

يناقش فرانكل مفهوم "مهمة الحياة". وهي عبارة عن هدف أو معنى يعطي لحياة الفرد اتجاهًا وأهمية. ولكل شخص مهمة حياتية فريدة خاصة به، والتي غالبًا ما ترتبط بنقاط قوته الشخصية وقيمه وأهدافه.

يعد السعي وراء مهمة حياتية أمرًا ضروريًا للصحة النفسية والرفاهية، حيث يمنح الفرد إحساسًا بالهدف والاتجاه في الحياة. عندما يتمكن الناس من إيجاد معنى وهدف في حياتهم، فمن المرجح أن يشعروا بشعور بالإنجاز والرضا. كما أنهم أكثر قدرة على التعامل مع التحديات والمصاعب.

يمكنك العثور على مهمة حياتك من خلال النظر إلى قيمك وأهدافك، واستخدام نقاط قوتك ومواهبك لإحداث تأثير إيجابي في العالم. كن منفتحًا على التجارب والتحديات الجديدة، حيث يمكن أن تساعدك على التطور والنمو، وعلى فهم مهمة حياتك الفريدة بشكل أفضل.

تم تجريد فرانكل من عمل حياته

عندما دخل فرانكل معسكر الاعتقال في أوشفيتز، جرده الحراس النازيون من ممتلكاته. وصادروا مخطوطة كان يعمل عليها طوال حياته البالغة. وبعد فترة من الصدمة وعدم التصديق، تعهد فرانكل بأن ينجو من الفترة التي قضاها في أوشفيتز ليعيد كتابة المخطوطة ونشرها.

بينما كان يعاني من التيفوس وعلى حافة الموت، كتب فرانكل ملاحظات لمخطوطته على قصاصات الورق التي جمعها من أنحاء المعسكر. كان فرانكل يعتقد أن المخطوطة قطعة عمل قيّمة لا يمكن أن يكملها سواه. كان لديه مجموعة فريدة من الخبرات والمعرفة والمهارات اللازمة لكتابة هذا العمل. أقنع فرانكل نفسه بأن موته سيؤدي إلى فقدان العالم لمساهمته. أصبحت هذه مهمة حياة فرانكل.

ابحث عن مهمة حياتك للحصول على معنى لحياتك

إذا توفيت اليوم، فستكون هناك مهمة يمكنك أنت وحدك أن تنجزها. عمل يتطلب مجموعة فريدة من خبراتك ومعرفتك ونقاط قوتك. ربما كانت هناك محاضرة كان من المفترض أن تلقيها، أو مشروع كان من المفترض أن تساهم فيه، أو كتاب كان من المفترض أن تؤلفه. يمكنك استخلاص المعنى من هذه المهمة. ومع ذلك، يجب عليك أولاً تحديد هذه المهمة. إذا لم تكن على دراية بها، فابحث عن خبرات جديدة، واكتسب المعرفة، وطوّر مجموعة نادرة من المهارات القيّمة. ابحث عن طرق للاستفادة من خبراتك ومعارفك ومهاراتك الفريدة. عش حياتك كما لو كانت حياتك عبارة عن تدريب مهني طويل، يهيئك لمهمة تعتقد أنك وُلدت للقيام بها. إذا اتبعت هذه التعليمات، يجب أن تصبح الحياة ذات معنى.

ستوري شوت #4: الحب هو مصدر المعنى والهدف في الحياة

الحب قوة قوية يمكن أن تساعد الناس على إيجاد معنى وهدف في الحياة. الحب ليس مجرد عاطفة. إنه قرار بالالتزام تجاه شخص آخر أو قضية أخرى. هذا القرار يمكن أن يوفر أيضًا إحساسًا بالمعنى والهدف الذي يمنح الحياة اتجاهًا وأهمية.

يمكن أن يتخذ الحب أشكالاً متعددة، بما في ذلك الحب الرومانسي، وحب المرء لعائلته وأصدقائه، وحب قضية أو مثل أعلى. تنطوي جميع أشكال الحب على الاستعداد للتضحية وتقديم احتياجات الآخرين على احتياجات المرء على احتياجاته الخاصة. هذا التجاوز للذات هو جانب أساسي من جوانب الحب.

من المهم أن نحب الآخرين حتى في الظروف الصعبة، مثل أوقات المعاناة أو الصراع. للحب القدرة على تجاوز أكثر المواقف صعوبة. إنه جزء أساسي مما يجعل الحياة تستحق العيش.

فرانكل يساعد الآخرين على إيجاد المعنى في اليأس

قبل الحرب، التقى فرانكل بامرأة مذهولة كانت قد فقدت ابنًا وكان لديها ابن آخر معاق. وقبل لقاء فرانكل، حاولت الانتحار أمام ابنها المعاق. إلا أن ابنها منعها من ذلك. ولمساعدتها على استعادة الإحساس بمعنى حياتها، طلب منها فرانكل أن تتخيل نفسها وهي في الثمانين من عمرها. وأراد منها أن تتخيل نفسها وهي تنظر إلى الوراء في حياة مليئة بالمتعة وخالية من عبء رعاية الابن المعاق. بعد بعض التفكير، أخبرت فرانكل أنها لم تستطع أن تتخيل ما كانت ستستحقه هذه الحياة. حتى أنها وصفت تلك الحياة الخيالية بأنها فاشلة. بعد ذلك، طلب منها فرانكل أن تتخيل حياة مكرسة لرعاية ابنها المعاق. وبعد بعض التفكير، أخبرت فرانكل أنها حصلت على حياة أكمل لابنها. لقد فهمت الآن أنها جعلت من ابنها إنسانًا أفضل. وقد منح هذا الإنجاز معنى لهذه المرأة. كان بإمكانها أن تنظر إلى الوراء بسلام إلى حياتها وترى معنى للحب الذي قدمته لابنها.

تعريف فرانكل الفريد للحب

يختلف تعريف فرانكل للحب عن معظم الناس. فهو ليس له علاقة بالشعور بالحب بقدر ما يتعلق بالكفاح من أجل مساعدة الآخرين على النجاح. فبالنسبة لفرانكل، "الحب" هو فعل الاعتراف بالإمكانات الكامنة في الآخرين ومساعدتهم على تحقيق تلك الإمكانات. فالحب هو خلق الفرص لطفلك أو تعريف صديقك بشخص ما يمكنه أن يحصل على وظيفة أكثر جدوى. إذا كنت تفتقر إلى المعنى، فابحث عن شخص يمكنك الارتقاء به. استهدف أن تجعل حياة شخص آخر أفضل قليلاً. انشغل بمساعدة الآخرين لدرجة أنك تنسى نفسك في هذه العملية.

ستوري شوت #5: معاناة بشجاعة

أوجه التشابه بين منهجي فرانكل ومانديلا

عانى فرانكل معاناة لا يمكن تصورها داخل معسكرات الاعتقال النازية. ومع ذلك، وجد طريقة لتجاوز معاناته. تخيل فرانكل نفسه واقفًا أمام مجموعة من الطلاب في قاعة محاضرات مشرقة ودافئة. 

بينما كان نيلسون مانديلا في السجن، تصوّر نيلسون مانديلا معاناته واستخدمها فيما بعد لإلهام الملايين. ألهمهم أن يسامحوا أعداءهم ويعملوا معًا لإعادة بناء الأمة. كان لمعاناته هدف. عندما تجد المعاناة معنى، لا يعود للمعاناة معنى. كلما حدثت نكسة غير متوقعة لا يمكن السيطرة عليها في حياتك، ابحث عن فائدة لها. انظر إلى المعاناة بموضوعية واسأل نفسك كيف يمكنك استخلاص قيمة من المعاناة. غالبًا ما تكون القيمة الأساسية للمعاناة هي فرصة تعزيز معتقداتك وقيمك. فكر في شخصيتك السينمائية المفضلة لديك. في مرحلة ما، عانت تلك الشخصية. وأثناء مشاهدتك لها/لها وهي تعاني، تكتشف من هي وما تمثله. الآن، تخيل أنك شخصية في فيلم. عندما تواجه المعاناة، استخدمها كفرصة لعرض وتعزيز معتقداتك وقيمك ومُثلك العليا. ومن خلال القيام بذلك، يمكنك إلهام الآخرين في هذه العملية.

ستوري شوت #6: غيّر نهجك اليومي في الحياة

يمكن أن يكون للطريقة التي نفكر بها في الحياة وموقفنا تجاهها تأثير كبير على رفاهيتنا وسعادتنا بشكل عام.

يمكن للناس تغيير نهجهم اليومي في الحياة من خلال التركيز على قيمهم وأهدافهم، ومحاولة العيش وفقًا لهذه القيم. استفد من فرص النمو الذاتي وتجاوز الذات، وقم بدورك لجعل العالم مكانًا أفضل.

رسالة فرانكل في بحث الإنسان عن المعنى هو أنه من خلال تغيير نهجك اليومي في الحياة، يمكنك أن تجد معنى وهدفًا لحياتك.

لعيش حياة مُرضية، من الضروري البحث عن معنى وهدف كل يوم. يمكننا أن نجعل لحياتنا معنى من خلال الإعداد والبحث عن المهام التي يمكن أن تحدد حياتنا. وأيضًا، ارتقِ بالآخرين كوسيلة لاستنباط معنى لحياتك. وأخيرًا، اختر أن ترى المعاناة كفرصة ثمينة للتعلم وتقوية شخصيتك. وكلما كنت قادرًا على إيجاد معنى لحياتك من اللحظات الصغيرة، كلما زادت قدرتك على إيجاد معنى لحياتك. 

StoryShot #7: استخدم خيالك للتغلب على المعاناة

يخبرنا فرانكل عن العذاب الخالص الذي عاناه أثناء سيره في البرد بينما كان يضربه أحد الحراس النازيين. ويتذكر أن رجلًا همس له قائلًا: "لو استطاعت زوجاتنا رؤيتنا الآن! أتمنى أن يكونوا أفضل حالاً في معسكراتهم ولا يعرفون ما يحدث لنا." وبدلاً من القلق بشأن تعليق الرجل، دفع هذا الأمر فرانكل إلى الانكفاء إلى مخيلته. تخيل زوجته وابتسامتها. 

يمكن أن تكون الأفكار الإيجابية بمثابة إلهاء عن الواقع المروع. وحتى في تلك المسيرة الرهيبة في عز الشتاء، واصل فرانكل مسيرته لأنه استطاع أن يتراجع داخل نفسه. كان جسده مهزومًا، لكن روحه ظلت غير قابلة للقهر. كانت الروح القوية هي السبب الوحيد الذي مكّن فرانكل وقلة من الآخرين من النجاة.

StoryShot #8: التحرر يتبع المعاناة دائمًا

يمكن أن تؤدي المعاناة إلى النمو والتحول. ويتبعه التحرر دائمًا. من خلال إيجاد معنى وهدف في المعاناة، يمكنك تجاوز ألمك وتجربة الشعور بالتحرر والحرية.

يمكن أن تكون المعاناة حافزًا قويًا للنمو الشخصي. يمكن أن تساعدك على اكتشاف نقاط قوتك ومواردك الخاصة. إذا تقبلت المعاناة كجزء من الحياة ووجدت معنى لها، فستكون قادرًا على تحمل أي شيء والتغلب عليه.

من خلال المرور بالمعاناة، يمكنك تنمية حس التفهم والتعاطف مع الآخرين. كما يساعدك أيضًا على فهم مكانك في العالم بشكل أفضل. وباستخدام المعاناة كفرصة للنمو وتجاوز الذات، يمكنك أن تجد المزيد من الحرية والتحرر.

لمدة ثلاث سنوات، ظل فيكتور فرانكل سجينًا في الهولوكوست. وبعد أيام قليلة من تحرير معسكره، يروي فرانكل قصة تجوله في المعسكر. كان الريف المحيط بالمعسكر حرًا ومفتوحًا. في هذه الحالة من الامتنان، انهار فرانكل وسقط على ركبتيه. تأتي لحظة في حياة كل فرد يستطيع فيها أن يتحرر من قيود المعاناة ويجد التحرر.

خلاصة القول، مراجعة بحث الإنسان عن المعنى

 كان فيكتور فرانكل أستاذًا وطبيبًا نفسيًا من فيينا عاش في معسكرات الاعتقال النازية. تعلم فرانكل من تجاربه في المعسكرات أن البشر لديهم القدرة على اختيار مواقفهم وإيجاد المعنى. فقد معظم أفراد عائلته في المعسكرات لكنه نجا من خلال مزيج من الحظ والأمل وتقبل ظروفه. 

لقد كانت تجربة فرانكل في المعسكرات هي التي علمته أنه حتى في أصعب المواقف، يمكن للناس أن يجدوا معنى لحياتهم. وقد طور شكلاً من أشكال العلاج يسمى "العلاج المنطقي"، والذي يساعد الناس على اكتشاف وتحقيق معانيهم الفردية في الحياة. وبسبب الفترة التي قضاها في المعسكرات، تعلم فرانكل أنه حتى في أصعب المواقف، يمكن للبشر أن يجدوا المعنى.

كان فرانكل يؤمن بأن معنى الحياة لا يمكن أن يُعطى أو يوجد، بل يجب أن يصنعه كل فرد. وهو يشجعنا على إيجاد المعنى في علاقاتنا ومهامنا وتجاربنا اليومية، وعلى السعي وراءها بشغف.

يساعد العلاج المنطقي لفرانكل الناس على اكتشاف وتحقيق المعنى الخاص بهم في الحياة. فجزء من التجربة الإنسانية هو البحث عن المعنى، وإيجاد المعنى أمر بالغ الأهمية للصحة النفسية والسعادة.

بحث الإنسان عن المعنى كان له تأثير كبير في مجالات مثل علم النفس والفلسفة والروحانيات، ولا يزال مقروءًا ومؤثرًا على نطاق واسع.

تصنيف بحث الإنسان عن المعنى

نحن نقيم بحث الإنسان عن المعنى 4.4/5.

ما هو تقييمك لكتاب فيكتور فرانكل بناءً على هذا الملخص؟

انقر لتقييم هذا الكتاب!
[المجموع: 31 المتوسط: 4.2]

ملاحظة المحرر

نُشر هذا المقال لأول مرة في عام 2020. وتم تحديثها ومراجعتها في مايو 2023.

بحث الإنسان عن المعنى PDF، كتاب صوتي مجاني، إنفوجرافيك، وملخص كتاب الرسوم المتحركة 

كان هذا غيض من فيض. للغوص في التفاصيل ودعم فيكتور فرانكل, اطلبها هنا أو احصل على الكتاب الصوتي مجاناً.

هل أعجبك ما تعلمته هنا؟ شارك لإظهار اهتمامك وإعلامنا من خلال التواصل مع فريق الدعم.

هل أنت جديد على ستوري شوتس؟ احصل على إصدارات PDF، والكتاب الصوتي، والنسخ المتحركة من هذا الملخص لـ بحث الإنسان عن المعنى والمئات من الكتب غير الخيالية الأخرى الأكثر مبيعًا في تطبيق مجاني من الدرجة الأولى. وقد اختارته كل من Apple وThe Guardian وThe UN وGoogle كأحد أفضل تطبيقات القراءة والتعلم في العالم.

ملخصات الكتب ذات الصلة

بحث الإنسان عن المعنى مراجعة ملخص ملخص PDF اقتباسات فيكتور فرانكل فصول من كتاب فيكتور فرانكل
  • الحفظ
بحث الإنسان عن المعنى ملخص مراجعة ملخص PDF اقتباسات فيكتور فرانكل فصول اقتباسات فيكتور فرانكل

منشورات مشابهة

3 تعليقات

  1. هذا ما ألهمني حقًا من فيكتور فرانك::: إذا مت اليوم، ستكون هناك مهمة أنت وحدك من يستطيع إنجازها. عمل يتطلب مجموعة فريدة من خبراتك ومعرفتك ونقاط قوتك. ربما كانت هناك محاضرة كان من المفترض أن تلقيها، أو مشروع كان من المفترض أن تساهم فيه، أو كتاب كان من المفترض أن تؤلفه. يمكنك استخلاص المعنى من هذه المهمة. ومع ذلك، يجب عليك أولاً تحديد هذه المهمة. إذا لم تكن على دراية بها، فابحث عن خبرات جديدة، واكتسب المعرفة، وطوّر مجموعة نادرة من المهارات القيّمة. ثم ابحث عن فرص للاستفادة من مجموعتك الفريدة من الخبرات والمعرفة والمهارة. عش حياتك كما لو كانت حياتك عبارة عن تدريب مهني طويل يهيئك لمهمة تعتقد أنك وُلدت للقيام بها. إذا اتبعت هذه التعليمات، يجب أن تصبح الحياة ذات معنى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يستخدم هذا الموقع Akismet للحد من الرسائل غير المرغوب فيها. تعرف على كيفية معالجة بيانات تعليقاتك.